عدد  مرات الظهور : 2,138,636


عدد  مرات الظهور : 13,013,445


عدد  مرات الظهور : 14,933,043

 

 

الرئيسية للإعلان في الموقع طريقة التسجيل في المنتدى طريقة اضافة إعلان للتسجيل عمولة الموقع تحذيرات  اتفاقية الإستخدام طباعة نموذج لرواتب الخادمة

New Page 8

تحذير: لا تقم بأي تحويل مالي إلا بالطرق النظامية المباشرة أو معرفة تامة بالشخص المحول إليه فقد تكون ضحية للمتلاعبين والموقع غير مسئول مطلقا عن جميع التحويلات المالية ولا يوجد مخول من الموقع لإدارة المبيعات وليس للموقع صلة بتاتا مع اي اعلان او معلن سواء طلب او عرض فالأختيار يعود لك فقط والموقع لا يتحمل أي مسئولية قانونية جراء قرارك


العودة   خادمات , استقدام , العمالة المنزلية > العمالة المنزلية في المنطقة الوسطى > العمالة المنزلية في القصيم

العمالة المنزلية في القصيم سائقين , استقدام تنازل و نقل كفالة , مساند , عمالة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
e
قديم 07-14-2011, 08:24 PM   #1 (permalink)
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 73

 

http://amalh.net/images/twitter.gif

http://amalh.net/images/twitter.gif

http://amalh.net/images/twitter.gif

افتراضي أيها المسلمون اتقوا الله في الخدم وارعوا فيهم وصية نبيكم

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 07-14-2011, 08:24 PM ]
عزيزي العضو أو الزائر : لا تقم بأي تحويل مالي إلا بالطرق النظامية ,ونحن نستحلفك بالله ان تقول الصدق في كل  , ما تكتبه او تقوله  .. كما نرجو منك التبليغ عن كل مخالفة  بالضغط على التبليغ داخل الموضوع او مراسلتنا من هنا
New Page 15

أيها المسلمون اتقوا الله في الخدم وارعوا فيهم وصية نبيِّكم

حق الخادم على مستخدمه
نماذج حسنة لمعاملة بعض الأخيار لخدمهم
العفو عن الخدم من أجلِّ القربات

الحمد لله الذي جعل الكرم الحقيقي والشرف الأصلي بالتقوى، فقال: "إن أكرمكم عند الله أتقاكم"[1]، ولهذا نهى رسوله صلى الله عليه وسلم عن الانخداع بالمظاهر، فعن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه قال: "مرَّ رجل على النبي صلى الله عليه وسلم، فقال لرجل عنده جالس: ما رأيك في هذا؟ فقال: رجل من أشراف الناس، هذا والله حريٌّ إن خطب أن ينكح، وإن شفع أن يشفع؛ فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم مر رجل آخر، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما رأيك في هذا؟ فقال: يا رسول الله، هذا رجل من فقراء المسلمين، هذا حريٌّ إن خطب أن لا ينكح، وإن شفع أن لا يُشفع، وإن قال أن لا يُسمع لقوله؛ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هذا خير من ملء الأرض مثل هذا"[2].
وبيَّن أن الله عز وجل لا ينظر إلى الصور والأجسام، ولكن ينظر إلى القلوب والأعمال، فقال: "إن الله لا ينظر إلى أجسامكم ولا إلى صوركم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم"[3]، وقال: "رُبَّ أشعث – أغبر – مدفوع بالأبواب، لو أقسم على الله لأبره".[4]
اللهم إنا نعوذ بك أن نكون عظماء في أنفسنا وعند الناس، حقراء أذلاء مدفوعين عندك.
وبعد..
أخي المسلم، عليك أن تتقي الله عز وجل فيمن اضطرته الظروف، ودفعته الحاجة، وسخره الله لخدمتك وخدمة آل بيتك، من إخوانك المسلمين وغيرهم، وأن ترعى فيهم وصية نبيك صلى الله عليه وسلم، حيث قال موصياً بالإحسان إليهم، ومحذراً من تكليفهم ما لا يطيقون، ومن الإساءة إليهم: "إخوانكم خولكم[5]، جعلهم الله قِنْيَة[6] تحت أيديكم، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه من طعامه، وليلبسه من لباسه، ولا يكلفه ما يغلبه، فإن كلفه ما يغلبه فليعنه".[7]
واعلم أخي المسلم وأختي المسلمة أن خادمك هذا أوخادمتك تلك قد تكون عند الله عز وجل أكرم وأفضل منكما، وربما كان الخادم أعف نفساً، وأحسن خلقاً، وأعز معتداً، وأفضل نسباً من مخدمه.
كثير من المسلمين اليوم يعاملون الخدم الأجراء معاملة الخدم الأرقاء في الخلوة والانبساط معهم، وبين الخدم الأرقاء والخدم الأجراء من الفروق الشيء الكبير، حيث نجد الرجل يخلو بخادمته الأجيرة، والمرأة تخلو بخادمها وتبرز محاسنها أمامه، وكذلك الأمر بالنسبة للأولاد والبنات البالغين، ونجد المخدمين يرسلون الخادمات إلى المحال التجارية، وإلى الأسواق، مما يعرضهن للفتن، ولا يحرص على حجابها الشرعي حرصه على محارمه، وفي ذلك وغيره كثير من المخالفات الشرعية وانتهاك لحدود الله ومخالفة لأوامره.
وفي بعض الأحيان قد يتعدى الأمر أكثر من ذلك إلى الشروع في الزنا ومقدماته، هذا إلى جانب الضرب، والسباب، والشتم، والإهانة، مما يضطر بعض الخدم لارتكاب بعض الحماقات، كالانتحار، والانتقام، والهروب، ونحو ذلك، وما نسمعه من سوء معاملة بعض المستخدمين وذويهم لخدمهم من أمور يندي لها الجبين، ويشمئز منها الضمير، ولا تناسب بحال من الأحوال ولا تشبه أخلاق أتباع محمد البشير النذير.
فعليك أخي المسلم إذا دعتك قدرتك إلى ظلم من جعله الله تحت ولا يتك وسلطانك من خادم، أوعامل، أورعية، أن تتذكر قدرة الله وبطشه وجبروته عليك.
عن أبي مسعود البدري رضي الله عنه قال: "كنت أضرب غلاماً لي، فسمعت خلفي صوتاً: اعلم أبا مسعود، اعلم أبا مسعود – مرتين - أن الله أقدر عليك منك عليه؛ فالتفتُ، فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم".
حق الخادم على مستخدمه
لم يُحْوجنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك إلى تشريعات منظمات العمل المحلية والدولية، وإنما بين لنا كل ما نحتاجه في أمر ديننا ودنيانا، من ذلك فقد وضَّح صلى الله عليه وسلم أهم حقوق الخدم على مستخدميهم، كما مر في الحديث السابق وغيره، سواء كانوا أرقاء أم أجراء، وهي:
أولاً: أن يطعم خادمه مما يطعم.
ثانياً: أن يلبسه مما يلبس.
ثالثاً: لا يكلفه ما يغلبه وإلا أعانه عليه، إما بنفسه، أوبأجراء آخرين.
رابعاً: أن يسكنه فيما يسكن، أوفي سكن يقيه الحر، والبرد، والمطر.
خامساً: أن يعطيه من الأجر ما يناسب عمله ومجهوده، ولا ينبغي أن يستغل حاجته وفقره، وانخفاض مستوى دخل الفرد في بلده، كما يحدث الآن في كثير من البلاد.
وينبغي على ولاة الأمر أن ينتبهوا لاستغلال الشركات والمؤسسات والأفراد الذين يقومون بالتعاقد مع هؤلاء الخدم واستجلابهم من بلادهم، ففي بعض الأحيان تكون هناك عقود صورية مخالفة لما يتعاطاه الخادم عندما يباشر عمله.
واعلم أخي المسلم أن مثل هذه الإجراءات التعسفية واستغلال حاجة الخدم الماسة للعمل لا تحلل الحرام ولا تجيز استغلال حاجة المضطرين.
سادساً: أن لا يسبه، ولا يشتمه، ولا يضربه.
سابعاً: أن يحسن معاملته ويكرمه.
ثامناً: أن يعامله ذكراً أوأنثى المعاملة الشرعية التي بينها الشارع.
تاسعاً: أن يتجاوز عن خطئه وتقصيره.
عاشراً: يجتهد أن يعوضه ما فقده من أهل وعشيرة وتباين بيئة.
أحد عشر: أن يمسكه بإحسان أويتخلى عنه بإحسان، فإن الله كتب الإحسان على كل شيء.
الثاني عشر: أن يخصَّ الخدم المسلمين بعناية ورفق أكثر من غيرهم، وأن لا يظلم غير المسلمين، بل ينبغي أن يدعوهم إلى الإسلام بسلوكه الحسن، ومعاملته الطيبة، ولا ينفرهم ويبغضهم في الإسلام بسلوكه، فالدين المعاملة.
قال المناوي في فيض القدير[8] في شرح قوله صلى الله عليه وسلم: "فليطعمه": (أي وجوباً، والأفضل كونه "من طعامه" الذي يأكله، ويلبسه مما يليق من لباسه، قال الرافعي: لا مناقضة بينه وبين الخبر الآتي: "للمملوك طعامه وكسوته بالمعروف"، لأن ما هنا في حق العرب الذين طعامهم وطعام عبيدهم وكسوتهم متقاربة، وذلك في حق المترفهين في الطعام واللباس، فليس عليهم لمماليكهم إلا المتعارف لهم بالبلد، سواء كان من جنس نفقة السيد أوفوقه أودونه).
نماذج حسنة لمعاملة بعض الأخيار لخدمهم
سنعرض في هذه العجالة لبعض النماذج الطيبة، والصور الحسنة، لمعاملة نفر من الأخيار لخدمهم، لعل الله ينفع بها، فنقول:
1. سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم
كانت معاملة رسولنا صلى الله عليه وسلم لمن يخدمه معاملة الوالد الشفوق لولده، والأخ الرحيم لأخيه، لا يميز بين رقيق وأجير ومتطوع، مما جعل زيد بن حارثة رضي الله عنه يفضله على والديه وعشيرته.
زيد بن حارثة عربي من بني كلب أسِرَ وهو طفل في الجاهلية، وبيع بمكة، فاشتراه حكيم بن حزام لعمته خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، فوهبته لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد زواجه بها، ثم تبناه بعدُ، وكان يُدْعى زيد بن محمد حتى نزل قوله تعالى: "ادعوهم لآبائهم" الذي أبطل التبني.
قال ابن عبد البر[9] رحمه الله: (قال أبوه حارثة بن شراحيل حين فقده[10]:
بكيتُ على زيـد ولم أدر مـا فعـلْ أحَيٌّ يُرْجَّى أم دونه أتى الأجــلْ
فوالله لا أدري وإن كنتُ سـائــلاً أغالك سَهْلُ الأرض أم غالك الجبلْ
فياليت شعري هل لك الدَّهْـرُ رجعـة فحسبي من الدنيا رجوعك لي بجَلْ
تذكرنيه الشمـسُ عنـد طلـوعــها وتعرضُ ذكـراه إذا قـارب الطَّفَلْ
وإن هبت الأرواحُ[11] هيجن ذكـره فيا طول حزني عليه ويا وَجَــلْ
سأعمِلُ نَصَّ العيس في الأرض جاهداً ولا أسأمُ التطـواف أوتسـأم الإبلْ
حيــاتي أو تـــأتي عليَّ منيتي وكل امـرئ فانٍ وإن غـرَّه الأجلْ
سأوصي به عمـراً وقيسـاً كليهمـا وأوصي يزيـدَ ثم من بعـده جَبَـلْ
إلى أن قال:
فحج ناس من كلب، فرأوا زيداً فعرفهم وعرفوه، فقال لهم: أبلغوا عني أهلي هذه الأبيات، فإني أعلم أنهم قد جزعوا عليَّ؛ فقال:
أحن إلى قومي وإن كنتُ نائيــاً فإني قعيـد البيت عند المشاعــر
**فـوا من الوجد الذي قد شجاكم ولا تعملوا في الأرض نَصَّ الأباعر
فإني بحمد الله في خيـر أســرة كرام معـدٍّ كابـراً بعـد كابــر
فانطلق الكلبيون فأعلموا أباه، فقال: ابني وَرَبَّ الكعبة؛ ووصفوا له موضعه، وعند من هو، فخرج حارثة وكعب ابنا شراحيل لفدائه، وقدما مكة، فسألا عن النبي صلى الله عليه وسلم، فقيل: هو في المسجد؛ فدخلا عليه، فقال: يا ابن عبد المطلب، يا ابن هاشم، يا ابن سيد قومه، أنتم أهل حرم الله وجيرانه، ت**ون العاني وتطعمون الأسير، جئناك في ابننا عندك، فامنن علينا، وأحسن إلينـا في فيـدائه؛ قـال: ومن هو؟ قالـوا: زيد بن حارثة؛ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فهلا غير ذلك! قالوا: وما هو؟ قال: أدعوه فأخيِّره، فإن اختاركم فهو لكم، وإن اختارني فوالله ما أنا بالذي أختار على من اختارني أحداً؛ قالا: قد زدتنا على النصف وأحسنت؛ فدعاه فقال: هل تعرف هؤلاء؟ قال: نعم؛ قال: من هذا؟ قال: هذا أبي وهذا عمي؛ قال: فأنا من قد علمتَ ورأيتَ صحبتي لك، فاخترني أواخترهما؛ قال زيد: ما أنا بالذي أختار عليك أحداً، أنت مني مكان الأب والعم؛ فقالا: ويحك يا زيد! أتختار العبودية على الحرية، وعلى أبيك وعمك، وعلى أهل بيتك! قال: نعم، قد رأيت من هذا الرجل شيئاً، ما أنا بالذي أختار عليه أحداً أبداً؛ فلما رأى رسولُ الله صلى الله عليه وسلم ذلك أخرجه إلى الحِجْر، فقال: يا من حضر، اشهدوا أن زيداً ابني يرثني وأرثه؛ فلما رأى ذلك أبوه وعمه طابت نفوسهما فانصرفا).
وإليك نموذجاً آخر لحسن معاملة رسول الله صلى الله عليه وسلم لخدمه، عندما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة مهاجراً، قالت أم سليم رضي الله عنها لرسول الله صلى الله عليه وسلم: هذا غلامي أنس يخدمك؛ فقبله رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان عمره آنذاك عشر سنين، فخدم رسولَ الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين، فقال: "خدمتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين، ما قال لي لشيء فعلتُه لم فعلتَه، ولا لشيء تركتُه لم تركته".
2. عمر بن الخطاب رضي الله عنه
من النماذج الطيبة، والصور الحسنة، والمواقف النادرة، معاملة الخليفـة الراشـد والإمـام العـادل عمر بن الخطاب لخدمه ومماليكه، هذا على الرغم من شدة عمر في الحق وهيبة الناس له، يوضح ذلك ما حكاه عنه مولاه أسلم رحمه الله.
قال الحافظ الذهبي في ترجمة أسلم[12]: (وعن زيد بن أسلم عن أبيه قال ابن عمر: يا أبا خالد[13]، إني أرى أمير المؤمنين يلزمك لزوماً لا يلزمه أحداً من أصحابك، لا يخرج سفراً إلا وأنت معه، فأخبرني عنه؛ قال: لم يكن أولى القوم بالظل، وكان يرحِّل رواحلنا، ويرحل رحله وحده، ولقد فزعنا ذات ليلة وقد رحَّل رحالنا وهو يرحل رحله ويرتجز:
لا يأخذ الليـلُ عليك بالهـم وألبسن له القميص واعتـم
وكن شريك نافع[14] وأسلم واخدم الأقـوام حتى تُخدم
3. أبو ذر الغفاري رضي الله عنه
لقد ضرب أبو ذر الغفاري رضي الله عنه في حسن معاملة الخدم المثل الأعلى الذي لا يدانى، **ان يُلبس خادمه ويُطعمه ويُسكنه من نفس ما يلبس ويطعم ويسكن، وذلك لأن مناسبة الحديث السابق: "إخوانكم خولكم" كانت خاصة به.
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في شرح الحديث السابق: (وفيه قصة أي وذلك لأن المعرور بن سويد رأى أبا ذر وعليه حُلَّة وعلى غلامه مثلها، فسأله عن ذلك، فذكر أنه سابَّ رجلاً فعيره بأمه، فأتى الرجل النبي صلى الله عليه وسلم فذكر له ذلك، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: إنك امرؤ فيك جاهلية – أي خلق من أخلاقهم، فذكره).[15]
العفو عن الخدم من أجلِّ القربات
لم يقتصر كثير من السلف على حسن معاملة ومعاشرة الخدم، وإنما تعدوا ذلك إلى العفو والصفح عنهم عند حدوث الزلات، والعتق للأرقاء.
جاء في ***** قوله تعالى: "والعافين عن الناس"[16] كما قال القرطبي رحمه الله: (العفو عن الناس من أجل ضروب فعل الخير، حيث يجوز للإنسان أن يعفو، وحيث يتجه حقه، وكل من استحق عقوبة فتركت له فقد عفي عنه، واختلف في معنى "عن الناس"، فقال أبو العالية والكلبي والزجاج: "والعافين عن الناس" يريد عن المماليك، قال ابن عطية: وهذا حسن علىجهة المثال، إذ هم الخَدَمَة، فهم يذنبون كثيراً، والقدرة عليهم متيسرة، وإنفاذ العقوبة سهل، فلذلك مثل هذا المفسِّر به.
وروي عن ميمون بن مهران أن جاريته جاءت ذات يوم بصحفة فيها مرقة حارَّة، وعنده أضياف، فعثرت فصبت المرقة عليه، فأراد ميمون أن يضربها، فقالت الجارية: يا مولاي، استعمل قول الله تعالى: "والكاظمين الغيظ"؛ قال لها: قد فعلت؛ فقالت: اعمل ما بعده "والعافين عن الناس"؛ فقال: قد عفوتُ عنك؛ فقالت الجارية: "والله يحب المحسنين"؛ قال ميمون: قد أحسنتُ إليك، فأنت حرة لوجه الله تعالى؛ وروي عن الأحنف بن قيس مثله، وقال زيد بن أسلم: "والعافين عن الناس" عن ظلمهم وإساءتهم، وهذا عام، وهو ظاهر الآية).[17]
اللهم كما حسَّنتَ خلْقنا فحسِّن أخلاقنا، وأخلاق أبنائنا وبناتنا، وأصلح أحوالنا، واختم بالصالحات أعمالنا، وبالطيبات آجالنا، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان.

 

 

 

 


 

   
__________________
بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله ..اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أضل أو أزل أو أزل أو أظلم أو أظلم أو أجهل أو يجهل علي .. اللهم أكتب لي كل خير واصرف عني كل سوء يا حنان يا منان اللهم احرسني بعينك التي لا تنام يابر يا كريم

عطور ريحانيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

 

يرجى دفع العمولة للموقع بعد اي عملية استقدام او تنازل لإبراء الذمة و لمزيد من المعلومات اضغط هنا
 
بلغ عن اي موضوع مخالف بالضغط على العلامة داخل الموضوع حتى يتم الأجراء المناسب علما ان الموقع غير مسؤول اي عملية فالقرار يعود لك فقط.
e
قديم 07-14-2011, 09:11 PM   #2 (permalink)
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 10
افتراضي

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 07-14-2011, 09:11 PM ]
عزيزي العضو أو الزائر : لا تقم بأي تحويل مالي إلا بالطرق النظامية ,ونحن نستحلفك بالله ان تقول الصدق في كل  , ما تكتبه او تقوله  .. كما نرجو منك التبليغ عن كل مخالفة  بالضغط على التبليغ داخل الموضوع او مراسلتنا من هنا

جزاك الله خير على هالكلام

الباسل99 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

يرجى دفع العمولة للموقع بعد اي عملية استقدام او تنازل لإبراء الذمة و لمزيد من المعلومات اضغط هنا
 
بلغ عن اي موضوع مخالف بالضغط على العلامة داخل الموضوع حتى يتم الأجراء المناسب علما ان الموقع غير مسؤول اي عملية فالقرار يعود لك فقط.
e
قديم 07-14-2011, 09:14 PM   #3 (permalink)
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 73
افتراضي

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 07-14-2011, 09:14 PM ]
عزيزي العضو أو الزائر : لا تقم بأي تحويل مالي إلا بالطرق النظامية ,ونحن نستحلفك بالله ان تقول الصدق في كل  , ما تكتبه او تقوله  .. كما نرجو منك التبليغ عن كل مخالفة  بالضغط على التبليغ داخل الموضوع او مراسلتنا من هنا

وأنت من أهل الجزاء أخي الكريم .. الموضوع منقول وضعته هنا للاستفاده وجزى الله خيرا كل من قرأه وعمل به

__________________
بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله ..اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أضل أو أزل أو أزل أو أظلم أو أظلم أو أجهل أو يجهل علي .. اللهم أكتب لي كل خير واصرف عني كل سوء يا حنان يا منان اللهم احرسني بعينك التي لا تنام يابر يا كريم

عطور ريحانيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

يرجى دفع العمولة للموقع بعد اي عملية استقدام او تنازل لإبراء الذمة و لمزيد من المعلومات اضغط هنا
 
بلغ عن اي موضوع مخالف بالضغط على العلامة داخل الموضوع حتى يتم الأجراء المناسب علما ان الموقع غير مسؤول اي عملية فالقرار يعود لك فقط.
e
قديم 07-15-2011, 01:41 AM   #4 (permalink)
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 54
افتراضي

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 07-15-2011, 01:41 AM ]
عزيزي العضو أو الزائر : لا تقم بأي تحويل مالي إلا بالطرق النظامية ,ونحن نستحلفك بالله ان تقول الصدق في كل  , ما تكتبه او تقوله  .. كما نرجو منك التبليغ عن كل مخالفة  بالضغط على التبليغ داخل الموضوع او مراسلتنا من هنا

جزاك الله خير

العفو عند المقدرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

يرجى دفع العمولة للموقع بعد اي عملية استقدام او تنازل لإبراء الذمة و لمزيد من المعلومات اضغط هنا
 
بلغ عن اي موضوع مخالف بالضغط على العلامة داخل الموضوع حتى يتم الأجراء المناسب علما ان الموقع غير مسؤول اي عملية فالقرار يعود لك فقط.
e
قديم 07-22-2011, 10:42 AM   #5 (permalink)
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 48
افتراضي

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 07-22-2011, 10:42 AM ]
عزيزي العضو أو الزائر : لا تقم بأي تحويل مالي إلا بالطرق النظامية ,ونحن نستحلفك بالله ان تقول الصدق في كل  , ما تكتبه او تقوله  .. كما نرجو منك التبليغ عن كل مخالفة  بالضغط على التبليغ داخل الموضوع او مراسلتنا من هنا

جزاك الله خير

** ام عبدالله** غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

يرجى دفع العمولة للموقع بعد اي عملية استقدام او تنازل لإبراء الذمة و لمزيد من المعلومات اضغط هنا
 
بلغ عن اي موضوع مخالف بالضغط على العلامة داخل الموضوع حتى يتم الأجراء المناسب علما ان الموقع غير مسؤول اي عملية فالقرار يعود لك فقط.
e
قديم 07-23-2011, 06:28 AM   #6 (permalink)
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 10
افتراضي

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 07-23-2011, 06:28 AM ]
عزيزي العضو أو الزائر : لا تقم بأي تحويل مالي إلا بالطرق النظامية ,ونحن نستحلفك بالله ان تقول الصدق في كل  , ما تكتبه او تقوله  .. كما نرجو منك التبليغ عن كل مخالفة  بالضغط على التبليغ داخل الموضوع او مراسلتنا من هنا

الله يجعله في ميزان حسناتك

aisha غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

يرجى دفع العمولة للموقع بعد اي عملية استقدام او تنازل لإبراء الذمة و لمزيد من المعلومات اضغط هنا
 
بلغ عن اي موضوع مخالف بالضغط على العلامة داخل الموضوع حتى يتم الأجراء المناسب علما ان الموقع غير مسؤول اي عملية فالقرار يعود لك فقط.
إضافة رد

لنشر الموضوع على صفحتك:

الكلمات الدليلية
ليها, المسلمون, الله, الخدم, اتقوا, فيهم, وارعوا, وتحكم, نسخة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education