عرض مشاركة واحدة
e
قديم 08-20-2012, 11:37 AM   #1 (permalink)
احمد الشريف
عضو متميز
 
الصورة الرمزية احمد الشريف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 353

 

http://amalh.net/images/twitter.gif

http://amalh.net/images/twitter.gif

http://amalh.net/images/twitter.gif

Red face خادماتنا.. تعامل إنساني أم سحق استثنائي؟

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 08-20-2012, 11:37 AM ]
عزيزي العضو أو الزائر : لا تقم بأي تحويل مالي إلا بالطرق النظامية ,ونحن نستحلفك بالله ان تقول الصدق في كل  , ما تكتبه او تقوله  .. كما نرجو منك التبليغ عن كل مخالفة  بالضغط على التبليغ داخل الموضوع او مراسلتنا من هنا

خادماتنا.. تعامل إنساني أم سحق استثنائي؟

تركي الدخيل
أول إنسان يراه الزائر للبلد هو رجل الجوازات تقربياً. نعلم أن السعودية تمر بأزمة خادمات خانقة، وأن المتاجرة بهنّ أصبحت سائدة ومشاهدة. في المطارات لا تكاد تخلو طائرة من جيوش الخادمات اللواتي عقدن آمال أسرهنّ على تلك البيوت. معظمهنّ أثيوبيات وكينيات. في مطارات رئيسية في السعودية ترى رجل الجوازات يتعامل بقسوة وعنف معهن وهنّ بكل ضعف مستكينات مسكينات وادعات هادئات يردن العيش. يردن الأكل ويبحثن عن المستقبل والمصير. لفت نظري أحد رجال الجوازات وهو ينزل بلسانه الفض ويقدم إلى جمع منهنّ وقد أخطأن الجلوس في مكان ما، فصرخ بوجوههن بأعلى ما يمكن وهو يزبد ويرعد وكأنه قبض على خلية من خلايا تنظيم القاعدة!

يسأل دائماً الزملاء الإعلاميين والصحافيين، عن سر السوء الذي تعاني منه سمعة التعاملات السعودية مع الخادمات بل والخليجية، لكنني أخص السعودية لأنني في هذه الجريدة أخاطب مجتمعي وأهلي في هذا البلد، نعم هناك قسوة كبيرة عليهنّ، فهنّ بلا حقوق تقريباً، يعملن مثل المكائن لمدة 24 ساعة يومياً! يعملن بكل «الشفتات» من الكائنات التي تصحو ليلاً إلى الكائنات التي تصحو نهاراً. وهنّ صامتات، وحتى الجرائم التي تحدث - وهذا ***** وليس تبريراً - هي تحدث بسبب الكبت والقهر والعدوان عليهن! هؤلاء النسوة جئن من أقاصي الأرض لكسب الرزق، فهنّ لسن مملوكات لكم، وإذا أخطأن يحاكمهن القانون والنظام وليس الأب أو الأم أو مالك البيت أو القائم على شؤونه وأمره!

حالات كبيرة من الضرب والسحق والإزهاق للإنسانية التي تحتاجها وتستحقها الخادمة، وها هنّ يهربن من البيوت، وها هي الحكومات تقنن سفر نساء بلدانهم إلى بلدنا للعمل بسبب سوء تعامل منتشر (وأنا لا أعمم بل أناقش ظاهرة)! هناك غليان فعلي تجاه ضرب الخادمات واستهدافهن! وحين جاء رمضان شعر السعوديون بخلو بيوتهم منهنّ فراحوا يبحثون منقبين، وحين لم يجدوا فتحوا المكاتب لاستقدام من جنسيات متعددة، ولا تسألوا عن الأثمان فقد ارتفعت.

خلاصة قولي أن تصرف رجل الجوازات هو تصرف رمزي يدل على أن هناك ما هو أكبر من هذا التعامل الفض، فهذا ما رأيناه في مطار؛ أي مؤسسة حكومية كبيرة، فما بالكم بالذي يحدث ويجري وراء الكواليس في أكثر من بيت؟!

هل يستطيع رجل الجوازات مقطّب الحاجبين أن يبتسم لعامل او خادمة يدخلون للبلاد؟! هل هذا صعب؟! أم أنها التربية الفضّة التي لا تغيرها الاقتراحات والانتقادات؟!

http://www.alriyadh.com/2012/08/20/article761332.html

احمد الشريف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
بلغ عن اي موضوع مخالف بالضغط على العلامة داخل الموضوع حتى يتم الأجراء المناسب علما ان الموقع غير مسؤول اي عملية فالقرار يعود لك فقط.